القائمة الرئيسية

الصفحات

العرض والطلب في الاقتصاد | التحولات في منحنيات العرض والطلب , أمثلة عملية (3).

العرض والطلب في الاقتصاد | التحولات في منحنيات العرض والطلب , أمثلة عملية .

العرض والطلب في الاقتصاد | التحولات في منحنيات العرض والطلب , أمثلة عملية .

تكلمنا في سلسلة مقالات العرض والطلب في الاقتصاد السابقة, عن تعريف كل من العرض والطلب , و محددات العرض والطلب , و العوامل المؤثرة على كل من العرض والطلب , كما شرحنا منحنيات العرض والطلب , و كيفية تحديد السعر التوازني , وكيف أن العرض والطلب بتفاعلهما تتخصص الموارد بأفضل شكل في الاقتصاد ويمكنكم الرجوع للمقالتين السابقتين بالضغط على العناوين التالية :



في مقالنا هذا سنكمل بحديثنا عن العرض والطلب في الاقتصاد بشرح التحولات الأحادية أو الثنائية في منحنيي العرض والطلب, كما سنذكر أمثلة عملية على ذلك.

وسيكون لنا موعد بمقالات قادمة نتحدث بها عن مرونة العرض والطلب , تحديد استراتيجية التسعير وفقاً لمرونة الطلب , و تأثير السياسات الحكومية على العرض والطلب ,فكونوا معنا و تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك كي يصلكم كل جديد .

التحولات في منحنيات العرض و الطلب :

شرحنا في مقالاتنا السابقة من سلسلة مقالات العرض والطلب في الاقتصاد منحنى العرض والطلب , و كيف يتغير كل منهما, و ما هي العوامل المؤثرة على العرض والطلب, و ذكرنا أن السعر التوازني والكمية التوازنية تتحددان عندما يتقاطع منحنيي العرض والطلب , ولكن ماذا يحصل إن تغير الطلب أو العرض بعد تحديد السعر التوازني , ما أثر ذلك على السوق ؟. هذا ما سنحاول شرحه في مقالنا هذا من سلسلة مقالات العرض والطلب في الاقتصاد .

عندما نريد تحليل التغيرات في التوازن يجب أن نقوم بثلاث خطوات :

1- نحدد هل الحدث يغير منحنى الطلب أم منحنى العرض أم كلا المنحنيين .
2- نحدد اتجاه تحول المنحنى المتأثر .
3- نستخدم منحنيات العرض والطلب لبيان أثر التحول على سعر وكمية التوازن.

تغيير توازن السوق بسبب تحول في الطلب : 

ماذا لو حصلت ارتفاع غير مسبوق بدرجات الحرارة في البلاد , كيف يؤثر ذلك على سوق الأيس كريم .
علينا وفق الخطوات السابقة أن نحدد أولاً ما الذي يتأثر بارتفاع درجات الحرارة هل هو العرض أم الطلب ؟.
نجيب على ذلك فنقول أن درجات الحرارة تؤثر على أذواق المستهلكين و التي تميل نحو المثلجات الباردة للتخفيف من الحر, و هذا سيؤثر على الطلب بالتأكيد .

الخطوة الثانية : أن نحدد جهة التأثير , جهة التأثير بالطبع ستكون بانزياح منحنى الطلب نحو اليمين بسبب زيادة الطلب.

الخطوة الثالثة : نستخدم منحنيات العرض والطلب لبيان أثر التحول على سعر و كمية التوازن .
بسبب زيادة الطلب سيتزداد الكمية المطلوبة عند كل سعر  ولكن المنتجين لا يوافقهم هذا السعر أمام هذه الكمية فالسعر القديم الذي هو فالنفرض 2 دولار سيشكل طلب زائد على المنتجين مما يدفعهم إلى رفع السعر لزيادة الكمية .

رفع الكمية سؤدي إلى زيادة في السعر والتقاء منحنيي العرض والطلب في نقطة توازن جديدة تناسب البائعين والمستهلكين.

ملاحظة : التحرك هنا كان بالنسبة للطلب بانزياح الطلب ككل لأن العامل الذي أثر هو عامل غير ممثل على الرسم البياني أي ليس هو الكمية ولا هو السعر, بل أذواق المستهلكين الذي أدى إلى زيادة في الطلب ككل. 

أما التغير  بالنسبة للعرض كان على نفس المنحنى بسبب زيادة الكمية المعرضة التي أدت إلى زيادة المنتجين للأسعار.
انظر الشكل (1).

و كذلك العكس إن حصل ما يؤثر على الطلب وانخفض الطلب على سوق الأيس كريم (المثلجات), فإن الكمية المطلوبة ستنخفض عند كل سعر, مما يسبب عند المنتجين فائض , وسيتكيفون مع ذلك بخفض الأسعار وتقليل الكمية المعروضة ليحصل سعر توازني وكمية توازنية جديدين في نقطة تقاطع المنحنيين الجديدة.
انظر الشكل (1) .
تغير منحنيات العرض والطلب
الشكل (1)

تغيير توازن السوق بسبب تحول في العرض : 

ماذا سيحصل لسوق الأيس كريم (المثلجات) لو فسد محصول السكر في البلاد مما أدى لارتفاع سعر السكر .

أيضاً حسب الخطوات الثلاثة لتحليل التغيير في توازن السوق نقوم :

أولاً : بتحديد التأثر على أي من العرض والطلب , و نجد أن السكر هو أحد مدخلات الأيس كريم , وبالتالي له علاقة بالعرض وليس بالطلب.

ثانياً : نحدد جهة تغير العرض هل هي الزيادة ( إلى اليمين )؟, أم نقصان (إلى اليسار) ؟.
نجد أن ارتفاع أسعار المدخلات يؤدي إلى انخفاض العرض بسبب زيادة التكلفة و انخفاض الربح . إذاً منحنى العرض سيتحرك نحو اليسار أي ستنخفض الكمية المعروضة عند كل سعر.

ثالثاً : نحدد التغير في السعر التوازني والكمية باستخدام منحنيات العرض والطلب .
نجد أنَّ انخفاض العرض أدى إلى ارتفاع السعر , وارتفاع السعر يؤدي إلى انخفاض الكمية المطلوبة ( فالطلب يتأثر على نفس المنحنى دون انزياح ) فيصبح لدينا سعر توازني أعلى وكمية توازنية أقل من السابق.
انظر الشكل (2)

في حال كان الحدث هو انخفاض في أسعار المدخلات لارتفع العرض بتحركه نحو اليمين, و هذا سؤدي إلى ارتفاع الكمية المعروضة عند كل سعر , وسيخفض ذلك من السعر ,انخفاض السعر سيؤدي إلى ارتفاع الكمية المطلوبة ( فتأثر الطلب يكون على نفس المنحنى بسبب التغير بالسعر وستزداد الكمية المطلوبة ) مما سيؤدي إلى انخفاض في السعر التوازني عن السعر السابق , وزيادة في الكمية التوازنية الجديدة عن الكمية التوازنية السابقة.

تغير في منحنى العرض
الشكل (2)

التغير الثنائي لمنحنيي العرض والطلب معاً :

سنرى فيما يلي كيف أن التغير الثنائي يكون أكثر تعقيداً من التغير الأحادي في منحنيات العرض والطلب .

ازدياد الطلب و انخفاض العرض :

ماذا لو تزامن الحدثين السابقين معاً أي أن موجة الحر و هلاك محصول السكر الذي رفع سعره أتيا معاً ماذا سيحل بسوق الأيس كريم ؟.

أولاً سيكون لدينا تأثيرين , موجة الحر ستؤثر على أذواق المستهلكين , وغلاء أسعار السكر الذي هو من مدخلات المثلجات أيضاً سيؤثر على العرض.

ثانياً : التأثير على أذواق المستهلكين نحو المثلجات سيزيد الطلب , و يغير منحنى الطلب نحو اليمين أي زيادة في الكمية المطلوبة عند كل سعر.
و تأثير ارتفاع أسعار المدخلات على العرض سيكون بخفض المنتجين لعرضهم أي ازدياد السعر عند كل كمية معروضة .

ثالثاً : التأثير سيكون كالتالي بسبب ازدياد الطلب سيزيد ذلك من السعر عند كل كمية معروضة , وأيضاً بسبب انخفاض العرض فالسعر أيضاً سيزيد عند كل كمية معروضة, إذاً السعر التوازني سيزداد تحت تأثير العرض والطلب معاً, ولكن ماذا سيحصل للكمية التوازنية؟.

عند ازدياد الطلب سيزيد ذلك من الكمية المطلوبة عند كل سعر , ولكن بسبب انخفاض العرض فإن ذلك سيخفض من الكمية المعروضة عند كل سعر , وبالتالي لا يمكن أن نحدد التأثير الحقيقي على الكمية التوازنية , وإنما حسب أيهما تأثر أكثر بالعامل الخاص به زيادة العرض أم انخفاض الطلب.
تغير منحنيي العرض والطلب في الاقتصاد
الشكل رقم (3)

انخفاض الطلب وازدياد العرض :

عند انخفاض الطلب (تحرك المنحنى نحو اليسار), سيؤدي ذلك إلى انخفاض للكمية المطلوبة عند كل سعر , و عند ازدياد العرض سيؤدي ذلك إلى ارتفاع الكمية المعروضة عند كل سعر , و سؤدي ذلك معاً إلى هبوط السعر التوازني بالتأكيد , ولكن الكمية التوازنية تكون غير محددة التغير ويعود ذلك إلى التحول النسبي لكل من العرض والطلب.

ارتفاع العرض والطلب معاً أو انخفاضهما معاً:

عند ارتفاع العرض والطلب معاً سيؤدي ذلك إلى زيادة الكمية المطلوبة عند كل سعر , و ارتفاع الكمية المعروضة عند كل سعر , و وسيكون تأثيرهما مجتمعاً أن ترتفع الكمية التوازنية بالتأكيد ولكن السعر التوازني لن يكون محدداً , وسيعود ذلك إلى مقدار التغير النسبي في العرض والطلب .

أما في حال انخفاض العرض والطلب معاً فإنه ستنخفض الكمية المطلوبة عند كل سعر وستنخفض الكمية المعروضة عند كل سعر , وسيكون تأثير انخفاض العرض والطلب معاً : انخفاض في الكمية التوازنية بالتأكيد , ولكن لن نستطيع تحديد جهة تغير السعر التوازني بدقة , وإنما ذلك يعود إلى مقدار التغير النسبي في منحنيي العرض والطلب.

انظر الجدول رقم 1  


جدول تغيرات العرض والطلب في الاقتصاد
جدول (1)
يمكنكم أن تكملوا قراءة سلسلة مقالاتنا عن العرض والطلب في الاقتصاد بالضغط على الموضوع التالي
العنوان: مرونة الطلب السعرية | طريقة الحساب , أمثلة على مرونة الطلب السعرية, محددات مرونة الطلب السعرية. (4)

كما يوجد بعده مقالين المقالين الخامس و المقال السادس و يمكنكم الذهاب إليهم بالضغط على العنوان المراد:



هذا و قد تكلمنا عن التحولات في السعر والكمية التوازنية , وتحدثنا في مقالات سابقة من سلسة العرض والطلب في الاقتصاد , على مواضيع كثيرة يمكنك الرجوع إليها بالضغط على العناوين التالية :





كما أننا نستكلم في مقالات لاحقة عن تأثير السياسات الحكومية على العرض والطلب فكونو معنا وتابعونا على صفحتنا على الفيسبوك ليصلكم كل جديد .


وشكراً لإتمامكم القراءة ونتمنى منكم ترك أثركم وملاحظاتكم بالتعليقات .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

التنقل السريع